فتح : حماس تخرج صبيتها وغلمانها اللعانين لتنفيذ تعليمات اسيادهم

قالت حركة “فتح” إنه في الوقت الذي يتعرض فيه شعبنا وأقصانا وقيامتنا وملايين اللاجئين لمجزرة حقيقية على أيدي الاحتلال الإسرائيلي وأميركا

وفي الوقت الذي يقف فيه الرئيس محمود عباس صلبا عنيدا في الدفاع عن وطنه وقدسه ومن خلفه حركة “فتح” وشعبنا العظيم، رافضين صفقة العار الاميركية

يخرج علينا “قادة حماس” ويتم استدعاء صبيتهم وغلمانهم اللعانين الخوانين الفواحش لتنفيذ تعليمات أسيادهم بالهجوم على الرئيس ومنظمة التحرير الفلسطينية بحسب بيان الحركة

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها اسامه القواسمي، في بيان اليوم السبت، “إن ورقة التوت سقطت تماما عن عوراتكم، وأنتم تستجدون وتسعون الى هدنة بالمواصفات الاميركية- الاسرائيلية

تنفيذا حرفيا لصفقة القرن، وتنظرون الى انفسكم في المرآة وانتم تخدعون وتضللون شعبنا، وتتنازلون عن قدسنا، ومن ثم تتهمون الآخر الوطني بالتآمر، متسائلا: هل هناك أكثر من هذا انفصام؟ بحسب البيان الفتحاوي

وذكر القواسمي شعبنا الفلسطيني والبقية المضللة بإعلام “حماس”، أن “حماس” خرجت علينا في العام 1988 لضرب منظمة التحرير الفلسطينية

وأنها كلما زاد الهجوم الاميركي الاسرائيلي على قيادتنا، خرجت من تحت التراب متساوقة تماما مع هذا الهجوم

وهي بذلك تبعث برسائل الى إسرائيل وأميركا أنها تقف معهم في الهجوم على الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية.

أردوغان يطلق حملة العودة إلى الوطن للعلماء الأتراك المغتربين

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، إطلاق حملة العودة إلى الوطن الموجهة للعلماء الأتراك المغتربين، فضلًا عن إعداد برنامج دولي لكبار الباحثين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، اليوم السبت، خلال زيارته مهرجان “تكنوفيست إسطنبول” لتكنولوجيا الطيران والفضاء

الذي انطلق أمس الأول الخميس، على أرض مطار إسطنبول الثالث، ويختتم فعالياته غدًا الأحد.

ودعا أردوغان جميع العلماء الأتراك المغتربين، إلى المشاركة في حملة العلم والتكنولوجيا التي أطلقتها تركياوقال إن بإمكان بلاده إنجاح حملة التكنولوجيا الوطنية، من خلال التحول إلى مجتمع منتج للتقنيات.

وأضاف الرئيس التركي: “لا يمكننا أن نضمن حريتنا في أي مجال إذا بقينا فقط في موقع المستهلك للتكنولوجيا”.

وأشار أن تركيا أضحت دولة تصنع بإمكاناتها الخاصة 65 بالمائة من احتياجاتها في مجال الصناعات الدفاعية.

وبين وجود 600 مشروع يتعلق بالصناعات الدفاعية جارٍ العمل عليه في تركيا، تشمل الدبابات والمركبات المدرعة والسفن الحربية والغواصات والمقاتلات الجوية والمروحيات وطائرات بدون طيار المزودة بالسلاح، والبندقيات، والأقمار الصناعية وأنظمة الدفاع الجوي، والصواريخ وأسلحة الليزر.

وأعرب عن أمله في أن تساهم حملة التكنولوجيا الوطنية ومهرجان “تكنوفيست” في تشكيل قفزة في مجال التكنولوجيا بتركيا

وتشجيع الشباب على وضع أهداف كبيرة في هذا الإطار.وقبيل كلمته، تجوّل أردوغان في الأجنحة المقامة ضمن المهرجان المقام بالمطار الجديد (الثالث) في إسطنبول ، برفقة مسؤولين كبار.

ويُعد “تكنوفيست إسطنبول”، أول مهرجان لتكنولوجيا الطيران والفضاء في تركيا، ويتولى تنظيمه بلدية إسطنبول الكبرى، وفريق التكنولوجيا التركي (وقف تي 3)

ومن أبرز الشركات التي ساهمت في تنظيم المهرجان أيضًا، “روكتسان” المتخصصة في صناعة الصواريخ والقذائف، و”أسلسان” للصناعات الدفاعية، و”إسطنبول” لتقنية المعلومات وتقنيات المدن الذكية

و”توساش” للصناعات الجوية والفضائية، و”بايكار” لتقنيات الطائرات المسيرة، و”توركسات” للأقمار الصناعية، فضلا عن المؤسسة التركية للبحوث العلمية والتكنولوجية (توبيتاك).

ويشارك في المهرجان حوالي 750 فريقا من المطورين وخبراء التكنولوجيا، وشركات الصناعات الفضائية، وخبراء الطيران، ومكتشفي الفضاء، إلى جانب أكثر من ألفي متسابق من كافة أنحاء العالم.

ايران تهدد السعودية واسرائيل واميركا : الرد سيكون مؤلما

حمّل المتحدث باسم رئاسة الأركان الإيرانية العميد أبو الفضل شيكارجي، 3 دول إقليمية وعالمية مسؤولية الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في منطقة الأهواز الإيرانية صباح اليوم السبت.

وذكر شيكارجي في تصريح لتلفزيون إيران الرسمي، أن الهجوم الذي أودى بحياة 24 شخصا بحسب آخر الإحصاءات لن يبقى دون رد من قبل إيران.وقال الجنرال الإيراني: “الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل والسعودية تعمل ضدنا دائما”.

وأوضح شيكارجي أن منفذي الهجوم حصلوا على أسلحتهم قبل عدة أيام من دول في الخليج، وأخفوا الأسلحة في منطقة قريبة من مكان العرض.وأضاف أن المجموعة التي نفذت الهجوم لها صلة بالولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

وتابع قائلا: “المجموعة التي استهدفت العرض العسكري، نفذت عمليتها بدعم عسكري ومادي وحماية من دول في الخليج”.ولم يصدر أي رد فعل عن الدول المتهمة حتى الساعة (12:00 تغ).

وفي وقت سابق اليوم، شن 4 مسلحين هجوما على عرض عسكري في مدينة الأهواز.وبحسب التلفزيون الرسمي الإيراني، تم إلقاء القبض على اثنين من المنفذين، فيما قُتل الاثنان الآخران على خلفية الهجوم.

“السبعاوي” يرد على منتقديه: أنا شبعان وسأعتزل الغناء بعد سنتين

قال الفنان الشعبي الفلسطيني أيمن السبعاوي في فيديو نشر له يوم أمس خلال اقامته لحفل في محاظفة طولكرم شمال الضفة الغربية انه يرفض وضع اي شروط على اقامة حفلاته

ونفى الفنان الفلسطيني تقاضي مبلغ 14 الف شيقل اسرائيلي “العملة المحلية ” على الحفلة الواحدة واضاف السبعاوي انه يرفض ان يكون له مرافقون او حراسة لحمايته

وأكد الفنان في الفيديو انه يغني لفلسطين ولا يسعى للمال او الشهرة بحسب فيديو رصده رام الله الاخباري عبر وسال التواصل الاجتماعي

وأكد الفنان الفلسطيني انه سئم الدنيا وانه يغني من أجل ان ينسى بحسب ما قاله

واضاف في الفيديو المنشور انه يتقاضي الاموال فقط لسداد مصاريف الحفلات وأكد انه سيعتزل الفن خلال عامين وأكمل في الفيديو انه لا فرق بينه وبين اي فلسطيني

وعلق على من يتهمونه عبر وسائل التواصل الاجتماعي ” مش فاضيلك ”

محللون اسرائيليون : خطاب “ابو مازن ” في الأمم المتحدة سيشعل الأرض

قالت القناة العاشرة الاسرائيلية ان “انتقاضه المنفردين جاءت بعد خطاب رئيس السلطة الفلسطينية في الأمم المتحدة في العام 2015

على خلفية الجمود في التوصل لاتفاق تهدئة في غزة، وتخريب رام الله في ذلك، رئيس السلطة الفلسطينية سيكون في مركز الحدث”.

نهاية الأسبوع الحالي كان الأسبوع الـ 26 للمواجهات على حدود قطاع غزة منذ 30 آذار، حركة حماس تسير في اتجاه التصعيد

فهي لن يكون بمقدورها تحقيق هدفها باتفاق وقف إطلاق نار مع “إسرائيل” بوساطة مصرية دون استخدام الفلسطينيين على الجدار، ودون عمليات إلقاء العبوات، واجتياز الجدار.

وعن سعي حماس لتحقيق التهدئة كتبت القناة العبرية ، حتى الآن قتل على حدود غزة 184 فلسطيني، وأصيب حوالي 20 ألف شخص بجروح، حماس مستعدة لتقديم الثمن، وحتى إن اضطرت للمخاطرة في حرب جديدة.

في المقابل، رئيس الأركان الإسرائيلي رفع الراية الحمراء أمام مجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر في الشأن الفلسطيني

الأسبوع بدأ بعملية طعن في الضفة الغربية، وعدد كبير من الحرائق، ومظاهرات شعبية على حدود قطاع غزة

والآن عيون الجيش الإسرائيلي شاخصة لخطاب أبو مازن في الأمم المتحدة الأسبوع القادم.

وعن ارتدادات محتملة لخطاب الرئيس أبو مازن في الأمم المتحدة كتبت القناة العاشرة الإسرائيلية

في العام 2015 قال أبو مازن من على منصة الأمم المتحدة “لا زلت أستطيع”

وبعدها بقليل اندلعت انتفاضة المنفردين، ومن الممكن أن يساعد خطابه القادم في الأمم المتحدة في رفع إشعال الروح المعنوية.

وحسب تقرير للقناة الثانية الإسرائيلية يوم الخميس الماضي قال، أن رئيس الأركان الإسرائيلي حذر من اندلاع موجة عنف جديدة في الضفة الغربية

وعن أسباب ودافع الموجة المحتملة من العنف في الضفة الغربية، قال رئيس الأركان الإسرائيلي ، مجموعة أسباب أهمها المواجهة بين أبو مازن والإدارة الأمريكية، إلى جانب الضربات الدبلوماسية التي تلقاها أبو مازن من البيت الأبيض بحسب القناة العبرية

ويضاف إلى ذلك علاقاته المتهالكة مع الدول العربية، والضغط عليه من أجل التوصل لاتفاق مصالحة مع حركة حماس

وفي حال تعثر المفاوضات بين الجانبين هناك قلق من أن “إسرائيل” ستدفع أبو مازن لخارج الصورة وتخلق طريقا مباشراً مع حركة حماس.

 

نجم ريال مدريد يعترف ويقبل بعقوبة السجن القاسية

اعترف النجم الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد الإسباني، بارتكابه جريمتي تهرب ضريبي وصلت قيمتهم المالية إلى 870 ألف و728 يورو، مع قبوله بعقوبة السجن لـ8 أشهر.

وذكرت صحيفة “إلموندو” أن قائد منتخب كرواتيا اعترف بأنه ارتكب جريمة ضريبية وأنه كان قد تلقى حقوق صورته لحساب أحد الشركات بلوكسمبورغ.

وأضافت الصحيفة أن مصلحة الضرائب الإسبانية كانت قد اتهمت مودريتش بالتهرب الضريبي، وقالت بأن قيمة التهرب الضريبي وصلت إلى 290 ألفا و990 يورو و579 ألفُا و738 يورو

وهي العائدات الشخصية لعامي 2013 و2014، وهي الأموال التي كان قد حصل عليها اللاعب عن طريق شركة مقرها بلوكسمبورغ وتديرها زوجته.

وأوضحت أنه خلال إجراء التحقيقات مع مودريتش اكتشفت وزارة المالية أن اللاعب لديه أموال لم يعلن عنها بجزيرة “مان”،

وهو ما قد يزيد من قيمة تهربه الضريبي، ولكن قضت مؤخرا أحد اللجان القضائية بأنه لا توجد أي عناصر تستوجب زيادة قيمة الغرامة المفروضة على اللاعب.

وسيضطر مودريتش، الذي كان قد دفع مليون يورو في بداية القضية، إلى دفع 400 ألف يورو لإنهاء القضية بموجب القانون الجنائي

في ظل فرض وزارة المالية عليه عقوبة بقيمة مليون و200 ألف يورو بموجب القانون الإداري بسبب تهربه من دفع الضرائب في إسبانيا عام 2012، وهو العام الذي وقع فيه اللاعب لريال مدريد، كما سيتوجب على مودريتش دفع مليونين و600 ألف يورو لإنهاء ديونه بأكملها.

البغدادي محاصر في آخر معقل له فهل ينجو هذه المرة ؟

قال خبراء إن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي قد ينجح في الفرار من آخر جيب على تخوم العراق وسوريا، وذلك مع بدء عملية عسكرية تستهدف معقله.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن المطلوب الأول في العالم نجا من عدة ضربات جوية وأصيب مرة على الأقل بجروح.

وباشرت قوات سوريا الديمقراطية الكردية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن في العاشر من الشهر الجاري المرحلة الأخيرة من الهجوم على التنظيم، وهي تستهدف بلدة هجين ومحيطها بسوريا.

ويقول الخبير العراقي في التنظيم هشام الهاشمي إن البغدادي يختبئ في بادية الشام (المنطقة الواقعة بين العراق وسوريا)، ويتنقل بين البعاج (شمال غرب العراق) وهجين في سوريا.

أما القيادي الكردي رزدشت كوباني فقال في موقع الهجوم قرب بلدة السوسة “إنه المعقل الأخير لمرتزقة داعش (تنظيم الدولة)”، مضيفا أن “كل قياداته وأمرائه الأجانب من خارج سوريا مجتمعون في بلدات السوسة وهجين والشعفة وسنقضي عليهم هنا”.

لكن الباحث في جامعة جورج واشنطن الأميركية حسن حسن أكد أن رصد موقع البغدادي قد لا يكون أمرا سهلا.

وأضاف أن البغدادي تعلم كيف يختبئ جيدا، مضيفا أنه هو وتنظيمه استخلصوا العبر من الأخطاء التي كلفت زعيمهم السابق أبو عمر البغدادي وقائدهم العسكري أبو حمزة المهاجر حياتهما عام 2010، “وهذا يعني أن عددا ضئيلا من الأشخاص الموثوقين فقط يعرف أين هو”.

وأوضح لواء في جهاز المخابرات العراقية في مطلع مايو/أيار الماضي لوكالة الصحافة الفرنسية -طالبا عدم كشف اسمه- أن أبو بكر البغدادي موجود في منطقة على الحدود العراقية السورية، ويتنقل في الخفاء وليس بموكب، برفقة أربعة إلى خمسة أشخاص، بينهم ابنه وصهره.

ولفت حسن حسن إلى أن هذه المناطق تبدو محدودة على الخارطة، لكنها على الأرض مناطق شاسعة من الجبال والصحاري والأنهر والقرى في العراق وسوريا، وهي تؤمن مخابئ كثيرة.

وتابع أنه بالدعم القوي من قدرات التحالف الدولي التقنية “بات العراقيون والسوريون يملكون الموارد لرصده، وقد يتم القبض عليه جراء خطأ يرتكبه هو نفسه أو رجاله”.

وقد يكون هذا الخطأ شبيها بذلك الذي كاد يودي به في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2016، على ما كشفته صحيفة الغارديان البريطانية في يناير/كانون الثاني

حين تكلم 45 ثانية على اللاسلكي مع رجاله خلال هجوم القوات العراقية لاستعادة الموصل، فتم رصده على الفور.

وبحسب هشام الهاشمي، فما زال للتنظيم نحو ألفي عنصر ينشطون في العراق (ثمانية

آلاف بالإجمال إذا أضيف إليهم العناصر اللوجستيون والأنصار)، ونحو ثلاثة آلاف مقاتل ناشطون في سوريا (12 ألفا مع العناصر اللوجستيين والأنصار).

وأشار إلى أن العملية على بلدة هجين ومحيطها قد تدفع نحو خمسمئة من مقاتلي التنظيم في سوريا على الانكفاء إلى العراق “عبر محافظتي الأنبار إلى الغرب والبعاج إلى الجنوب الغربي

كوسوفوا تقايض اسرائيل : سننقل سفارتنا الى القدس بشرط

أكد رئيس كوسوفو هاشم ثاتشي، استعداد بلاده لفتح سفارة لها في مدينة القدس، في حال اعترفت إسرائيل باستقلالها، بحسب ما أفاد لوسائل اعلام بلاده.

وكانت كوسوفو قد احتفلت قبل عدة أشهر بالذكرى العاشرة لإعلان استقلالها عن صربيا، فيما اعترفت باستقلالها حوالي مئة وعشرين دولة في العالم، بحسب ما أفاد موقع مكان الاسرائيلي

وامتنعت صربيا والدول الصديقة لها، بما في ذلك روسيا وإسرائيل وإسبانيا وأوكرانيا والهند والمغرب، عن اتخاذ مثل هذه الخطوة حتى الان.

وتعتبر هذه التصريحات هامة جدا من وجهة نظر إسرائيل، التي تعمل بنشاط لنقل سفارات أخرى إلى القدس المحتلة بعد نقل الولايات المتحدة وغواتيمالا سفارات بلادهم إليها.

وكانت كوسوفو قد أعلنت استقلالها في عام 2008 ،واعترفت الولايات المتحدة ودول أخرى باستقلالها، إلا أن روسيا والصين لم تفعلا ذلك وبالتالي تمت عرقلة أن تكون في عداد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

هواوي تستفز وتسخر من أبل بطريقة مهينة للشركة الامريكيةة

استغلت شركة هواوي الصينية انتظار مئات المستخدمين خارج متجر أبل في العاصمة السنغافورية لإحراج الشركة الأميركية والترويج لأحد منتجاتها في نفس الوقت.

قام مندوبو هواوي، صباح الجمعة، بتوزيع 200 شاحن من إنتاج الشركة على عشاق أجهزة

أبل الساهرين أمام متجرها انتظارا لطرح هواتف “XS” و”XS MAX”، مع رسالة مختصرة في عبارة واحدة “ستحتاجونها!”.

وتلمح هواوي في رسالتها إلى ضعف بطارية الجيل الجديد من هواتف آيفون بالمقارنة مع أحدث هواتفها “بي تونتي برو”.

ووفقا لمواقع سنغافورية فإن قيمة هدية هواوي تصل إلى 80 دولار سنغافوري (ما يعادل 58 دولار أميركي تقريبا).

وكانت هواوي قد تفوقت على أبل مؤخرا لتحتل المركز الثاني في مبيعات الهواتف الذكية حول العالم خلال الربع الثاني من عام 2018.