جامعة بيرزيت تمنح شهادة لطالبة بعد 70 عاما من التخرج …قصتها مؤثرة

جامعة بيرزيت تمنح شهادة للسيدة هناء خوري من الناصرة بعد 70 عاما من التحاقها في كلية بيرزيت عام 1945

منحت جامعة بيرزيت ممثلة برئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة السيدة هناء خوري زريق (88 عاما) من مدينة الناصرة في فلسطين عام 1948

شهادة تشهد فيها بأنها قد أتمت الصف الثالث الثانوي في مدرسة بيرزيت في العام الدراسي 1947- 1948، وأن ظروف الحرب حالت دون أن تكمل الصف الرابع الثانوي وهو صف التخرج آنذاك.

جاء ذلك خلال استقبال أبو حجلة في مكتبه للسيدة هناء وعائلتها الذين زاروا جامعة بيرزيت، الثلاثاء 17 تموز 2018، وأجروا جولة في حرميها الجديد والقديم.

وكان في استقبال السيدة هناء أيضا زميلتاها وصديقتاها أيام الدراسة أعضاء مجلس أمناء جامعة بيرزيت ريما ناصر ترزي وسامية ناصر خوري.

ورحب أبو حجلة باسم أسرة جامعة بيرزيت بالسيدة هناء وعائلتها، تابع “أنت الآن تشاهدين كيف أصبحت مدرستك قبل سبعين عاماً جامعة من أهم الجامعات في المنطقة”.

وقد أعربت السيدة هناء وهي تذرف الدموع عن سعادتها البالغة بمنحها الشهادة، قائلة “إنه حلم وتحقق بعد 70 عاماً”، وأضافت موجهة الحديث لأبنائها وأحفادها “هذه هي بيرزيت التي دائماً ما كنت أحدثكم عنها، أجمل أيام عمري قضيتها هنا”.

واستذكرت السيدة هناء التي أجبرت على ترك مدرسة بيرزيت والعودة إلى مسقط رأسها الناصرة عام 1948 بسبب ظروف الحرب، أيام الدراسة وتفاصيل المكان الذي احتضنها لفترة طويلة.

مسن من رام الله مفقود لليوم 13 على التوالي “صورة “

تبحث الشرطة عن مسن، يعاني من مرض الزهايمر، فقدت أثارة منذ 13 يوما .

وأفيد أن المسن جاسر مصطفى خضر الحلحولي 73 عاما من قرية قبيا غرب رام الله، غادر منزله صباح الأربعاء 4-7-2018 ولم يعد حتى اليوم .

وقال الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إن الشرطة قامت بالبحث في قرى الطيرة وبيت عور وتواصل بحثها عن المفقود.

خطوات حكومية لتحسين اسعار المحروقات في فلسطين

قالت الحكومة الفلسطينية، الثلاثاء، إنها ناقشت في جلستها الأسبوعية اليوم، إقامة مستودعات ذات مخزون استراتيجي للمحروقات.

وأضافت الحكومة في بيانها اليوم، أن ستقيم مستودعات لتخزين الوقود، على الحدود الأردنية الفلسطينية، لتوفير مخزون استراتيجي.

وفي 2015، قال مدير الهيئة العامة للبترول الفلسطينية، فؤاد الشوبكي، إن احتياطي الضفة وقطاع غزة من الوقود وغاز الطهي يبلغ “صفراً”.

وأضاف مدير الهيئة العامة للبترول في تصريح للأناضول حينها، “فقط ما هو موجود لدى محطات الوقود في الضفة وقطاع غزة، هو الاحتياطي، ويكفي الفلسطينيين لمدة لا تتجاوز خمسة أيام”.

ويبلغ متوسط استهلاك الفلسطينيين الشهري من مشتقات الوقود، نحو 65 – 70 مليون لتر شهريًا.وعزا الشوبكي سبب عدم وجود احتياطي لدى الفلسطينيين

إلى عدم وجود خزانات حفظ الوقود، مبّينًا أن “خزانات حفظ الوقود يجب أن تكون بعيدة جداً عن المناطق السكنية، ما يعني وجوب تخزينها في أراض مصنفة (ج) بالضفة، وهو ما يحتاج موافقة إسرائيلية.

وناقش المجلس اليوم، طرح عطاء لتوريد الوقود إلى السوق الفلسطينية بشروط أفضل، وعقد الاتفاقية مع الجهات الموردة، والبحث عن جهات موردة أخرى للحصول على أفضل الأسعار وتحسين الخدمات.

وقالت الحكومة إنها ستنشيء مختبرا لفحص عينات الوقود لضمان الجودة ومكافحة التهريب، إضافة إلى إتاحة المجال لترخيص محطات جديدة في السوق المحلية.

العلماء يكشفون : الالماس موجود بالقرب منا بكميات ضخمة

قال فريق دولي من العلماء إن باطن الأرض قد يحوي كميات من الألماس المتناثرة أكبر بكثير مما كان يعتقد في السابق.

وكشفت الموجات الصوتية لدراسة أجريت على كميات ضخمة من الألماس تحت سطح الأرض، كما أعلن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

وكان العلماء قد شرعوا في دراسة تقلب اهتزازي ووجدوا شيئًا مفاجئًا وبراقًا.وتقدر كميات الألماس بنحو من 90 إلى 150 ميلًا تحت سطح الأرض، على مسافة أبعد بكثير من أي بعثة تعدين تم تنفيذها، ولكن يصعب الوصول إليها.

ومن خلال التجارب على بعض الصخور وجد العلماء أن إحداها احتوت على نسبة مذهلة من 1% إلى 2% من الألماس المفيد للكراتونات، لأنه يساعدها في البقاء مستقرة والمحافظة عليها من الانخساف والحفاظ على أقدم صخور الكوكب.

وقدر العلماء أن هناك ما يزيد عن ألف مرة من الألماس تحت سطح الأرض أكثر مما كان يعتقد سابقًا.

يشار إلى أن الانفجارات البركانية تجلب الألماس إلى سطح الأرض عبر تشكل أنابيب الكمبرلايت، التي يمكن أن تنفث الصهارة والألماس.

ويقول العلماء إنه من المنطقي العثور على الألماس في الكراتونات لأن أنابيب الكمبرلايت توجد على حواف الجذور الكراتونية.

وتقدر كميات الألماس بنحو من 90 إلى 150 ميلًا تحت سطح الأرض، على مسافة أبعد بكثير من أي بعثة تعدين تم تنفيذها، ولكن يصعب الوصول إليها.

العمادي يكشف : مفاوضات بين حماس واسرائيل لمنع التصعيد

قال السفير القطري ورئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة محمد العمادي الثلاثاء، أن “حماس وإسرائيل انخرطا في محادثات غير مباشرة حول قضايا متعددة تتعلق بالتصعيد الأخير”.

وأضاف العمادي خلال مقابلة خاص لموقع قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية، أن “الطرفين توصلا إلى اتفاق يقضي بالحفاظ على مواجهة عسكرية منخفضة الكثافة وتجنب شن حرب شاملة”

مشيرا إلى أنه التقى مسؤولين في البيت الأبيض الشهر الماضي، واقترحوا العديد من مشاريع البنية التحتية لتخفيف الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في غزة وخلق فرص عمل لأهالي القطاع.

وأفاد العمادي بأن “هناك مواجهة دقيقة ومضبوطة بدقة بين الجانبين، ويوجد تفاهم ضمني بين حماس وإسرائيل بالالتزام بتجنب القتل بين الجانبين”، مؤكدا أن “إسرائيل قصفت ما يزيد عن 60 منشأة لحركة حماس، ولم تقتل أيا من أعضاء الحركة”.

وذكر أن “حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة جديدة، إذا قامت إسرائيل بضرب غزة أو مهاجمتها، فستقوم حماس برد مضاد بالصواريخ”

مستدركا قوله: “لكن وفقا لهذا التفاهم الضمني، فإن إسرائيل تضرب مناطق أو مواقع تابعة لحماس دون محاولة متعمدة لقتل الناس، وحماس تفعل الشيء نفسه ضد الأهداف الإسرائيلية”، على حد قول العمادي.

ونفى وجود وساطة قطرية في التصعيد الأخيرة، قائلا إن “الوساطة حدثت سابقا، ونريد وقف التصعيد لأننا بدأنا مشاريع إعادة الإعمار في غزة عام 2012

وأي حرب قادمة ستكون تكاليفها باهظة على الجانبين، ومن الصعب جدا تمويل إعادة إعمار غزة في حالة حرب أخرى مدمرة”.

وحول دوافع التصعيد المفاجئ، قال العمادي إنني “أعتقد أن إسرائيل تريد تغيير الديناميكيات مع حماس، لأنهم أرادوا الانتقام من الطائرات الورقية والبالونات التي تم نقلها جوا داخل الأراضي الإسرائيلية احتجاجا على الحصار الإسرائيلي، وتسببت في العديد من الحرائق؛ لذلك أرادت إسرائيل إنهاء هذا النوع من النشاط الاحتجاجي، فقصفت مواقع حماس العسكرية”.

واستبعد السفير القطري الوصول إلى تصعيد كامل، رغم القصف الواسع جدا على مدار الأيام الماضية، منوها إلى وجود حديث مع المصريين ومبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف لوقف التصعيد.

المصدر : عربي 21

بعد رونالدو …يوفنتوس يستعد لتوجيه ضربة ثانية لريال مدريد

ذكرت وسائل اعلام اجنبية ان نادي يوفنتوس الايطالي بعد ان ضم كريستيانو رونالدو إلى صفوفه، يستعد لتوجيه صفعة ثانية لريال مدريد

وقالت صحيفة ليبارتيد ديجيتال الاسبانية إن يوفنتوس الايطالي يرغب في ضم مدرب ريال مدريد السابق الفرنسي زين الدين زيدان إلى صفوفه ابتداء من الشهر المقبل

وأوضح المصدر أن فريق “السيدة العجوز” لا يرغب في زيدان فقط، بل سيطلب كذلك خدمات ابنه لوكا، الحارس الثالث لفريق ريال مدريد

يذكر أن زين الدين زيدان سبق له وأن لعب في صفوف النادي الايطالي لمدة 5 سنوات ونفى المتحدث باسم يوفنتوس هذه الاخبار وقال في تصريح لصحيفة “آس” إن خبر انضمام زيدان وابنه غير صحيح مضيفا أن الفريق يتوفر حاليا على “مستشار”، وهو بافيل نيدفيد.

مليار انسان حياتهم تحت الخطر بسبب المكيفات

كشفت دراسة الاثنين، أن ما يزيد عن مليار شخص حول العالم، يعيشون بدون أجهزة تكييف الهواء أو أجهزة التبريد التي تحفظ طعامهم ودواءهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة نتيجة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأوضح تقرير منظمة الطاقة المستدامة للجميع (غير ربحية)، بأن زيادة الطلب على الثلاجات والمراوح وغيرها من الأجهزة ستفاقم مشكلة تغير المناخ إذا لم يتحول وقود مولدات الكهرباء من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة النظيفة.

وتابع أن قرابة 1.1 مليار شخص في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، منهم 470 مليونا في مناطق ريفية و630 مليونا يعيشون في أحياء فقيرة داخل المدن، يواجهون مخاطر بسبب نقص هذه الأجهزة.

ويشار إلى أن عدد سكان الأرض يبلغ 7.6 مليار نسمة.

وقالت رئيسة المنظمة، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الطاقة المستدامة للجميع، راشيل كايت، لرويترز ”تزداد أهمية تبريد درجة حرارة الجو بدرجة كبيرة“.

رونالدو من قلعة يوفنتوس يوجه رسالة تحدي لميسي

يبدو أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لن يحذف اسم الأرجنتيني ليونيل ميسي من قائمة اهتماماته، بالرغم من انتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي ومغادرته الدوري الإسباني.

وسئل رونالدو، خلال الندوة الصحفية، الاثنين، عن مدى استعداده لمواجهة منافسيه الجدد في إيطاليا، فكان جوابه: “لا أعتبر اللاعبين منافسين لي  لا أعيش هكذا”.

وتابع “بالنسبة لي يعتبر يوفينتوس أحد أفضل الفرق في العالم, هو قرار اتخذته منذ فترة، كان قرارًا سهلًا بالنظر لحجم النادي و خطوة مهمة جدًا لمسيرتي”. وبين رونالدو “لقد كتبت تاريخًا كبيرًا في ريال مدريد

, لقد ساعدني كثيرًا في مسيرتي، وكانت مرحلة و ممتن للجماهير, الآن أبدأ مرحلة جديدة في حياتي ومتحفز لخوض هذا التحدي و أظهر لإيطاليا أنني من أفضل اللاعبين , أحب التحديات الجديدة”.

وأفاد رونالدو، “أحب كثيرًا التحديات، و أعرف أن الدوري الايطالي صعب لكنني جاهز لهذا التحدي”.

وذكر اللاعب “أعرف أن دوري الأبطال الأوروبي هي بطولة يريد الفوز بها يوفينتوس، الكل ورئيس النادي قال لي أن هذا أحد الأهداف المهمة للنادي حاليًا لكننا سننافس لكل المسابقات مع الدوري و الكأس,

دوري الأبطال بطولة صعبة لكننا سنركز جيدًا وسأحاول مساعدة اليوفي للفوز بها”. وقال رونالدو: “أنا ممتن كثيرًا لليوفنتوس للتعاقد معي، أنا بخير في حالتي البدنية و الذهنية, لهذا أنا سعيد جدًا في التواجد هنا و هذه الخطوة مهمة في مسيرتي, وجاهز لخوض هذه التجربة , بعض اللاعبين في هذا العمر 32-33 عامًا يعتقدون أن مسيرتهم انتهت لكن لا زال لدي رغبة بالمزيد”.

وفي حديثه عن مدرب يوفينتوس أليغري أكد رونالدو “تحدثت مع المدرب بالتأكيد وسأبدأ التدريبات مع الفريق في 31 يوليو/ تموز الجاري, بالتأكيد أرغب بخوض أول مباراة بالدوري الإيطالي”.

وعقب رونالدو بشأن الكرة الذهبية، قائلا: “لا أظن أن الكرة الذهبية هي الهدف الأول, صحيح سأفكر في ذلك, لكن لن يكون الهدف الفوز بكرات ذهبية أخرى , من الممكن أن افوز بكرة أخرى لكننا نفكر بشكل طبيعي و ليس من الصعب الفوز بذلك مع اليوفنتوس”.

وأجاب ردًا على سؤاله عن خصمه المقبل بعدما كان الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدوري الإسباني، “لا يوجد أي عداوة أو تنافس مع أي لاعب , صحيح أن كل لاعب سيحاول و يقاتل,

وسأحاول الفوز بكل المباريات و تقديم أفضل ما لدي, تحدي عظيم و أسعى لخوض هذه المغامرة الجديدة، صحيح كانت هناك منافسة قوية مع ميسي , كل لاعب كان يدافع عن قميصه”. وتابع “أنا أشعر بخير هنا وسعيد جدًا ,

ليس من السهل التواجد هنا لكنني جاهز و الجميع في اليوفنتوس كذلك, عامل العمر لا أظن سيؤثر, أنا طموح ومتحمس لبدء الدوري و الفوز مع الفريق”. ويشار إلى أن رونالدو انتقل ليوفينتوس قادمًا من ريال مدريد في صفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو لمدة أربع مواسم.