الممثلة الاباحية ” ستورمي ” تفضح ترامب على الملأ

كشفت الممثلة الإباحية الأميركية، ستورمي دانييلز، تفاصيل مثيرة عن “العلاقة الجنسية” التي جمعتها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل سنوات طويلة

وأفصحت المرأة التي جلبت المتاعب للبيت الأبيض عن جوانب من شخصية قطب العقارات ونجم تلفزيون الواقع السابق.

وبحسب ما نقلت صحيفة “غارديان” فإن دانيالز تحدثت في كتابها الصادر مؤخرا عن ترامب واتهمته بضعف الوازع الأخلاقي لأنه عرض عليها “الغش” لكي تجد مكانا في إحدى حلقات برنامج تلفزيون الواقع.

وأقامت الممثلة علاقتها مع ترامب سنة 2006، ثم انقطعت العلاقة في وقت لاحق، لكن بعد عقد من الزمن أي في 2016

وجدت دانيالز أن الرجل الذي عرفته في مضمار غولف يتصدر المشهد السياسي ويحدث جدلا في حملة رئاسية مثيرة

وحينها اعتقدت المرأة أن ترامب لن ينجح في مسعاه “لقد قلت إن هذا لن يحدث أبدا، ثم إنه لا يرغب في أن يصبح رئيسا”.

وبعدما خابت التوقعات وشرع ترامب في الفوز والتقدم من مرحلة إلى أخرى، تقول دانيالز

إنها شعرت بخطر محدق ما دامت تحمل في جعبتها قصة مثيرة عن الرئيس كما أنها تعرضت للتهديد في وقت سابق بحسب قولها.

وتصف دانيالز هذه المرحلة بزمن الخوف والشك، لكن نجمة الأفلام الإباحية لم تتردد في توقيع اتفاق قبضت بموجبه 130 ألف دولار،

مقابل أن تلتزم الصمت بشأن العلاقة الحميمية التي أقيمت بالتزامن مع مسابقة شهيرة للغولف بولاية كاليفورنيا.

ولم تقف صاحبة الكتاب عند هذا الحد بل تحدثت عن أشياء مثل مواصفات العضو التناسلي للرئيس

وأبدت تقززا من إقامة العلاقة التي تحولت فيما بعد إلى صداع مزمن للبيت الأبيض بسبب الاشتباه في دفع المبلغ للممثلة بغرض التأثير على مجرى الانتخابات.

ووصفت دانيالز العلاقة الجنسية التي أقامتها مع ترامب بالأسوأ في حياتها، لكنها لم تتقاسم هذا الرأي مع من تعرف، بعدما التقت رجال الأعمال المرموق على نحو مفاجئ.

وأضافت أن ترامب ظل يتصل بها في العام التالي لاستئناف العلاقة وكان يعدها بأن يجد لها مكانا في برنامج تلفزيون الواقع

والأكثر من ذلك بحسب ما تقول أن “الرئيس النجم” عرض عليها أن يرتب “عملية غش” ويطيل حلقاتها في البرنامج.

من ناحيته، ينفي ترامب إقامة العلاقة مع دانيالز، لكنه اعترف بتعويض محاميه السابق مايكل كوهين عن مبلغ تم دفعه لنجمة الأفلام الإباحية بموجب اتفاق سري قبل الانتخابات الأميركية.

وكانت دانيالز قالت في وقت سابق إن شخصا غريبا اقترب منها في أحد مواقف السيارات سنة 2011 وحذرها من الإفصاح عما حصل مع ترامب

لكن الرئيس الأميركي نفى هذا الأمر بصورة جازمة واعتبره مجرد أكذوبة.

وبالتزامن مع علاقة ترامب الجنسية، حكت دانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، عن طفولتها القاسية في ولاية لويزيانا جنوبي البلاد

وكيف تعرضت لاعتداء جنسي من قبل رجل في أواسط العمر وهي ما تزال في التاسعة من عمرها

كما أنها بدأت في العمل بالرقص العاري “استربتيز” في مرحلة الثانوية العامة، قبل أن تتحول إلى نجمة “بورنو”.

مطار تركي يحصد على المرتبة الثالثة في العالم

احتل مطار “أتاتورك” الدولي في إسطنبول المرتبة الثالثة في تصنيف أفضل مطارات العالم، وفق دراسة أجرتها شركة “اي دريمز” الإسبانية، أكبر وكالات السفر الإلكترونية حول العالم.

وأوضحت الشركة المشغلة للمطار (TAV)، عبر بيان، أن “اي دريمز” أجرت دراسة موسعة شملت تقييم أكثر من 50 ألف شخص، بخصوص أفضل المطارات حول العالم.

وأشار البيان إلى حصول مطار “أتاتورك”، الواقع في الشطر الأوروبي من إسطنبول، على 4.16 نقطة في تقييم من 5 نقاط وفق تصويت المشاركين بالدراسة.

واحتل مطار ” شانغي سنغافورة” المركز الأول، ومطار “زيورخ” السويسرية المركز الثاني في تصنيف أفضل المطارات.

وتعلن الشركة سنويا عن قائمة أفضل المطارات حول العالم مستندة في ذلك لتقييمات المسافرين.

وزير الدفاع الروسي يبلغ ليبرمان : لن نترك تصرفات الجيش الاسرائيلي دون رد

أبلغ وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن روسيا لن تترك تصرفات القوات الإسرائيلية التي أدت لتحطم الطائرة الروسية دون رد.

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

بأن روسيا لن تترك التصرفات الإسرائيلية التي أدت لتحطم طائرة روسية في سوريا دون رد.

وقال شويغو خلال اجتماع لهيئة قيادة وزارة الدفاع الروسية: “اليوم نحن أبلغنا الزملاء الإسرائيليين

وعلى وجه الخصوص، أنا أبلغت وزير الدفاع الإسرائيلي عن أننا لن نترك مثل هذه التصرفات وهذه الخطوات دون رد”.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أعلن الوزير شويغو، في اتصال هاتفي مع ليبرمان أنه نتيجة للأفعال غير المسؤولة من قبل سلاح الجو الإسرائيلي حدثت مأساة أدت إلى مقتل 15 جنديا روسيا.

وقالت الدفاع الروسية في بيان لها: “أجرى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اتصالات هاتفية مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان”.

وأكد الوزير الروسي أنه على الرغم من الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما

تم إبلاغ الجانب الروسي فقط قبل دقيقة من توجيه المقاتلات الإسرائيلية “إف-16″ ضربات على سوريا”.

وأكد شويغو أن المسؤولية عن تحطم الطائرة الروسية “إيل-20” ومقتل طاقمها في سوريا، تقع بالكامل على الجانب الإسرائيلي.

بوتين : اسقاط الطائرة في سوريا “مصيبة ” وسنتخذ اجراءات فورية

عزى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط الطائرة من نوع “إيل-20” فوق سوريا إلى “سلسلة أحداث مأساوية” حصلت بالصدفة.

وقال بوتين في أول تعليق له عقب حادث “إيل-20” قبالة الساحل السوري إن “روسيا ستتخذ إجراءات سيلاحظها الجميع لتعزيز أمن جنودها في سوريا”.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان عقد اليوم الثلاثاء

“بما يخص هذه المأساةعندما يقتل الناس وفي ظروف مأساوية كهذه، فهي مصيبة بالنسبة لنا جميعا، للبلد ولأقارب القتلى”.

وقدم بوتين تعازيه لذوي العسكريين الروس الذين قتلوا بالحادث.ودعا الرئيس الروسي إلى عدم المقارنة بين إسقاط “إيل-20” بنيران الدفاعات السورية الليلة الماضية

وإسقاط طائرة “سو-24” الروسية من قبل مقاتلة تركية من نوع “إف-16” في نوفمبر 2015.

وتابع “عندما أسقطت المقاتلة التركية طائرتنا، فهي كانت حالة مختلفة، لأنها فعلت ذلك عن قصد”.

وأردف “وهنا، على ما يبدو، تصادفت أحداث مأساوية، لأن الطائرة الإسرائيلية لم تسقط طائرتنا”.وأكد بوتين ضرورة إجراء تحقيق مفصل في الواقعة.

وفي بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي قال فيه إنه يأسف لمقتل الجنود الروس في الحادثة، محملاً النظام السوري وإيران وحزب الله المسئولية عن إسقاطها.

وقال الجيش إنه هاجم موقعًا سوريًا كان يحتوي على أنظمة تصنيع أسلحة قاتلة كانت معدة للنقل إلى حزب الله وإيران في لبنان

مضيفا أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت صواريخها بشكل عشوائي ودون التأكد من عدم وجود طائرات روسية في الأجواء.

وبين الجيش أن الصواريخ السورية أطلقت بعد أن وصلت الطائرات الإسرائيلية المهاجمة إلى الأجواء الإسرائيلية عائدة من الهجوم.

وأعرب الجيش عن اعتذاره لما حصل، زاعمًا أنه لم يكن مقصودًا وأنه سيحول للجانب الروسي جميع المعلومات المتعلقة بالهجوم.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية “إسرائيل” بالتسبب في إسقاط الطائرة الروسية

“إليوشين-20” التي اختفت أثناء تحليقها فوق البحر المتوسط قبالة الساحل السوري في وقت متأخر من ليل أمس الاثنين في وقت كانت فيه مدينة اللاذقية تتعرض لهجوم بصواريخ إسرائيلية.

اسقاط طائرة روسية في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/أيلول، أن طائرة “إيل-20” الروسية أسقطت بصاروخ من منظومة “إس-200” السورية للدفاع الجوي.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، إن “إيل-20 تتميز بسطح عاكس فعال أكثر من “إف-16″ أسقطت بصاروخ من منظومة إس-200”.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الوزارة الروسية أن إسرائيل لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية.

وقال: “إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة”.

واضاف: “نتيجة للأعمال الإسرائيلية غير المسؤولة، قتل 15 جنديا روسيا”. وشدد أن روسيا “تقيم التصرفات الاستفزازية لإسرائيل على أنها عدوانية”، مشيراً “نترك لنفسنا حق الرد”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت، أمس، إن إحدى طائراتها العسكرية اختفت من على شاشات الرادار فوق سوريا في نفس الوقت الذي كانت فيه قوات إسرائيلية وفرنسية تشن هجمات جوية على أهداف في سوريا.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على وقوع هجمات صاروخية في سوريا، وبيان وزارة الدفاع الروسية، بشأن فقدان طائرة استطلاع طراز “إيل — 20″، مساء أمس الاثنين 17 سبتمبر / أيلول.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، ردا على طلب تعقيب من “سبوتنيك”: “نحن لا نعلق على تقارير من الخارج، في إشارة إلى تقرير وزارة الدفاع الروسية عن الهجمات في سوريا وفقدان طائرة استطلاع وعلى متنها طاقمها المكون من 14 شخصا”.

لغز الطائرة الماليزية.. أدلة جديدة تكشف الدولة المتورطة

عرضت وزارة الدفاع الروسية معلومات قالت إنها تدعم روايتها بأن الصاروخ الذي أسقط

طائرة تابعة للخطوط الماليزية فوق الشرق الانفصالي في أوكرانيا في 2014 أطلقته قوات كييف.

وقالت الوزارة اليوم الاثنين في إيجاز صحفي إنها تنشر الرقم المتسلسل للصاروخ -وهو من نوع “بوك”- للمرة الأولى

مضيفة أن الصاروخ صنع وأرسل إلى أوكرانيا في الحقبة السوفياتية ولم تتم بعدها إعادته إلى الأراضي الروسية.

ونقلت وكالة ريا نوفوستي الحكومية عن مسؤول عسكري بارز هو نيكولاي بارشين أن “الصاروخ الذي يحمل الرقم المتسلسل 88687379 والمخصص لمنظومة بوك الصاروخية في 29 ديسمبر/كانون الأول 1986 أرسل بالقطار إلى الوحدة العسكرية 20152”.

وقال إن الوحدة العسكرية المشار إليها كانت تتمركز في أوكرانيا التي كانت آنذاك جمهورية سوفياتية، مضيفا أن هذه المعلومات مصنفة “بالغة السرية”.

وتحطمت طائرة البوينغ-777 أثناء قيامها برحلة من أمستردام إلى كوالالمبور قرب دونيتسك معقل الانفصاليين في 17 يوليو/تموز 2014 وقتل 289 شخصا كانوا على متنها، معظمهم هولنديون.

وفرض الاتحاد الأوروبي فيما بعد عقوبات اقتصادية على روسيا، متهما في ذلك الانفصاليين المدعومين من موسكو في شرق أوكرانيا الذين أسقطوا عددا من الطائرات.

وقال محقق هولندي كبير إن فريقه توصل إلى أن الطائرة أسقطت بصاروخ بوك روسي الصنع أطلقته كتيبة عسكرية روسية متمركزة في مدينة كورسك بجنوب غرب روسيا، ولم يعد الصاروخ بعد تفكك الاتحاد السوفياتي.

واتهمت هولندا وأستراليا في مايو/أيار الماضي روسيا مباشرة في الهجوم، غير أن موسكو تنفي هذه الاتهامات وعرضت نظريات عدة تشير بأصابع الاتهام إلى كييف.

اردوغان يرد على المعارضة : الطائرة الفاخرة هدية لتركيا وليس لشخص أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ الطائرة الفاخرة (VIP) المعروفة بالقصر الطائر والتي وصلت إلى تركيا من قطر

هي هدية من أمير قطر إلى الجمهورية التركية، وليس إلى شخص أردوغان.

جاء ذلك خلال حديثه مع إعلاميين التقوا به خلال عودته من أذربيجان أمس الأحد، حيث

طرح أحدهم سؤالًا على الرئيس أردوغان حول قضية الطائرة الفاخرة التي كثر الحديث عنها مؤخرًا من قبل حزب الشعب الجمهوري المعارض

وتعجب أردوغان من سبب تضايق حزب الشعب الجمهوري المعارض وإثارته الجدل حول الطائرة، واصفًا ما تمّ طرحه بالافتراء ومحاولة إثارة الفوضى والبلبلة حول الأمر،

وقال أردوغان “عندما يقول أمير قطر: هذه هدية مني للجمهورية التركية، فما الذي يزعج حزب الشعب الجمهوري؟ وما الذي أزعج وسائل إعلامهم؟!”.

وقال أردوغان موضحًا قصة الطائرة بالتفصيل “أنّ الطائرة القطرية الفاخرة كانت معروضة للبيع بمبلغ قريب من 500 مليون دولار أمريكي

وفي الحقيقة نحن تحدثنا عنها وأبدينا اهتمامنا للشراء، وعندما وصل ذلك لأمير قطر قال: أنا لا آخذ النقود من تركيا؛ بل هي هدية للجمهورية التركية أهبها إياها”.

وعلق أردوغان “هذه الطائرة ليست لشخص أردوغان، هذه للجمهورية التركية وصارت ملكًا لتركيا وليست لي

وعندما ستركبون فيها فإنكم ستكونون على متن طائرة الجمهورية التركية، وليس على متن طائرة أردوغان”.

يجدر بالذكر أنّ حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أثار الأسبوع الماضي خبرًا فحواه أنّ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أهدى الرئيس التركي أردوغان طائرة فاخرة معروفة باسم “القصر الطائر” وأن تكلفتها تصل لـ400 مليون دولار

مما أثار جدلًا حول الأمر في الشارع التركي؛ دفع الحكومة والرئيس التركي أردوغان لتوضيح الأمر وأنّ الطائرة هدية للجمهورية التركية وليست لشخص أردوغان.

فلورنس لم ينتهي وأميركا تنتظر الأسوء

تسبب الإعصار “فلورنس” في هطول المزيد من الأمطار الغزيرة على ولاية نورث كارولاينا، الأحد

وعزل مدينة ويلمنغتون وتدمير عشرات الآلاف من المنازل وزيادة مخاطر حدوث فيضانات جارفة مع وصول منسوب المياه في الأنهار إلى مستوى الفيضان.

وحذر مسؤولون السكان من أن “الأسوأ لم يأت بعد” من جراء العاصفة، التي أودت بالفعل بحياة ما لا يقل عن 14 شخصا.

وضعفت العاصفة “فلورنس”، التي ضربت الولاية في صورة إعصار الجمعة، لتتحول إلى منخفض مداري صباح الأحد، لكن التوقعات أشارت إلى هطول أمطار أخرى مصاحبة لها يصل منسوبها من 5 إلى 10 بوصات (13 إلى 25 سنتيمترا) في نورث كارولاينا ليبلغ إجمالي منسوب الأمطار في بعض المناطق الداخلية ما بين 15 و20 بوصة بل وأكثر منذ ذلك في بعض الأماكن، وفقا للمركز الوطني للأعاصير.

وكانت أغزر أمطار مصاحبة للعاصفة “فلورنس” قد بلغ منسوبها 33.9بوصة (86 سنتيمترا) في سوان سبورو بنورث كارولاينا

وهو مستوى قياسي جديد للأمطار المصاحبة لإعصار واحد في الولاية. كان المستوى القياسي السابق يبلغ 24 بوصة (61 سنتيمترا)

والذي سجلته الأمطار المصاحبة للإعصار فلويد، الذي أسفر عن مقتل 56 شخصا عام 1999، بحسب بريس لينك خبير الأرصاد لدى خدمة دي.تي.إن مارين ويذر الخاصة لتوقعات الطقس.

وقال روي كوبر حاكم نورث كارولاينا في مؤتمر صحفي، الأحد، إنه جرى إنقاذ أكثر من 900 شخص من مياه الفيضانات التي يرتفع منسوبها في حين ظل 15 ألفا في أماكن الإيواء.

وذكر مسؤولون بالولاية أن ما لا يقل عن 10 أشخاص لاقوا حتفهم حتى الآن من جراء العاصفة في نورث كارولاينا، من بينهم أم وطفل قتلا إثر سقوط شجرة عليهما.

ولقي 4 أشخاص حتفهم في ولاية ساوث كارولاينا، من بينهم امرأة اصطدمت سيارتها بشجرة سقطت على الأرض.

وفي مدينة فايتفيل بولاية نورث كارولاينا، وهي مدينة يقطنها 210 آلاف شخص على مسافة نحو 90 ميلا (145 كيلومترا) داخل الولاية

طلبت السلطات من آلاف السكان قرب نهر كيب فير ونهر ليتل مغادرة منازلهم بحلول فترة ما بعد الظهيرة الأحد (بالتوقيت المحلي) بسبب مخاطر الفيضان.

وقال رئيس البلدية ميتش كولفين: “إذا كنتم تأبون المغادرة في هذا الإجلاء الإجباري، فعليكم القيام بأمور مثل إخطار أقرب أقربائكم لأن من المرجح جدا جدا حدوث خسائر في الأرواح”. وأضاف “الأسوأ لم يأت بعد”.

وبلغ عدد المنازل والمنشآت التجارية التي انقطعت عنها الكهرباء نحو 756 ألفا في نورث كارولاينا وساوث كارولاينا والولايات المجاورة.

تركيا واسرائيل تتفقان على عدة قضايا بعد اتصالات سرية

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن اتصالات سرية بين تركيا وإسرائيل لـ”تخفيض التوتّر” بينهما، والعودة بالعلاقة إلى “مستوياتها الطبيعيّة”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مشتركة تقديرها أن تركيا وإسرائيل ستتبادلان السّفراء بعد فترة الأعياد اليهوديّة

“إن لم تكن هنالك مفاجآت أو أزمات في اللحظات الأخيرة”، ودلّلت على ذلك بأن وزارة الخارجية الإسرائيليّة نشرت إعلانا لتعيين سفير إسرائيلي جديد في تركيا، اعتبارا من صيف العام المقبل.

وكانت أنقرة قد أرسلت إلى سفارتها في تل أبيب، مؤخرًا، ملحقًا تجاريًا بعد سنوات من غيابه.

ورجّحت الصحيفة أن تكون هناك أسباب عدة للرغبة بتحسين العلاقات بين إسرائيل وتركيا، أبرزها الأزمة بين أنقرة وواشنطن التي أثرت بشكل كبير على سعر الليرة التركيّة

مما دفع إردوغان إلى إزالة الأزمة مع إسرائيل عن الطاولة؛ بالإضافة إلى اقتراب “الحرب الأهلية” في سوريا من نهايتها.

وأكّدت مصادر إسرائيلية للصحيفة عدم إجراء أي لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، في العاصمة الأذرية، باكو، السبت الماضي

حيث تواجد الرئيس التركي للمشاركة في احتفالات تحرير باكو، في حين تواجد ليبرمان للتوقيع على اتفاقيّات لبيع الأسلحة.

كما أكّدت المصادر للصحيفة أن لا علاقة بين الزيارتين، ولم يلتق أي مسؤول إسرائيلي بأي مسؤول تركي، ولم يكن هناك سعي لإجراء أي لقاءاتٍ أصلا، كما أن الأذريين لم يحاولوا ذلك.

وتوترت العلاقات بين أنقرة وتل أبيب منذ الحرب الإسرائيلية على قطاع غزّة نهاية عام 2009، ووصلت ذروتها مع الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحريّة، الذي تسبب بمقتل مواطنين أتراك، مما سبب قطيعة استمرّت حتى عام 2016.

وبعد سحْبِ أنقرة سفيرها من تل أبيب في أيار الماضي وطردها السفير الإسرائيلي، كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن خطة لحالة الطوارئ (سمتها خطة “الدُرج”)

أعدها مجلس الأمن القومي الإسرائيلي بهدف الحد من نفوذ تركيا وحظر أنشطة وفعاليات منظمات وجمعيات مقربة من الحكومة التركية بالقدس المحتلة

بالتزامن مع الدعوات الإسرائيلية للحد من النشاط التركي بالمدينة المحتلة وبساحات المسجد الأقصى.