• اخر العروض
اسعار العملات
ارتفاع قياسي في حجم ودائع الفلسطينيين في البنوك الاردنية
التاريخ: فبراير 28, 2018 - 2:00 م

أظهرت بيانات نشرها البنك المركزي الأردني عن ارتفاع قياسي في حجم ودائع الفلسطينيين في البنوك الأردنية العاملة في الأراضي الفلسطينية لهذا العام مقارنة بالأعوام السابقة بتخطيها لحاجز الخمسة مليارات دولار حتى نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وتظهر الأرقام نموا ملحوظا في إقبال الفلسطينيين على الاستثمار في البنوك الأردنية، حيث ارتفعت قيمة الودائع بمقدار مليار دولار خلال العامين الماضيين وهو ما يعكس تزايد نشاط البنوك الأردنية في فلسطين.

وتنشط البنوك الأردنية بشكل لافت في الأراضي الفلسطينية حيث تستحوذ الأردن على سبعة بنوك وافدة من أصل ثمانية بنوك هي إجمالي عدد البنوك الوافدة، مقارنة بـسبعة بنوك فلسطينية، فيما يقدر حجم الودائع لهذه البنوك مجتمعة بـ11 مليار دولار.

ووفقا لبيانات البنك المركزي الأردني فقد ارتفعت موجودات البنوك الأردنية العاملة في فلسطين حتى نهاية حزيران/ يونيو الماضي إلى 6.5 مليار دولار، وتشكل موجودات البنوك الأردنية ما نسبته 47 بالمائة من موجودات القطاع المصرفي الفلسطيني البالغة قرابة 13.5 مليار دولار أمريكي خلال نفس الفترة.

بدوره قال المتحدث باسم وزارة المالية، عبد الرحمن بياتنة، إن “البنوك الأردنية بدأت نشاطها في الأراضي الفلسطينية منذ العام 1993، وهي تعتبر أكثر البنوك نشاطا في فلسطين، وتحظى البنوك الأردنية باهتمام على أعلى المستويات من قبل السلطة والحكومة، لأنها امتداد لتطور العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجانبين”.

وذكرت صحيفة عربي 21 الصادرة في لندن انها رصدت عمليات شراء واسعة للدينار الأردني من الأسواق والبنوك منذ إعلان الحكومة الفلسطينية قرارها في السادس من الشهر الجاري تشكيل لجنة لدراسة الانتقال من عملة (الشيقل) الإسرائيلية إلى عملة أخرى أو إصدار عملة وطنية.

انعدام الثقة بالعملة الإسرائيلية

بدوره قال أستاذ الاقتصاد في جامعة الأزهر بقطاع غزة، معين رجب، إن “زيادة إقبال الفلسطينيين على الاستثمار في البنوك الأردنية يعود إلى المخاوف من إمكانية تعرض البنوك المحلية لعقوبات إسرائيلية أو أمريكية في حال قررت السلطة إنهاء التعامل بعملة الشيقل، وقد ظهر ذلك بشكل جلي في اختفاء الدينار الأردني من الأسواق والبنوك خلال الفترة الماضية”.

وأضاف المحلل الاقتصادي في حديثه للصحيفة أن “البنوك الأردنية تتمتع باستقرار مالي ونقدي مقارنة بالبنوك الأخرى العاملة في فلسطين، كما أن ارتباط الدينار بالدولار الأمريكي يقف حائلا أمام تعرض ودائع العملاء لخسارة كبيرة في قيمة ودائعهم مقارنة بودائع الشيقل الإسرائيلي الذي قد يهتز في أي لحظة في حال تدهورت الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة”.